البتروكيماويات
وتوقع الصين الاتفاق الإطاري للتعاون في مشروع مصفاة سميديليفو الصربية
Seetao 2024-05-14 10:10
  • ويقع المشروع في سميديلافو، وهي مدينة صناعية صربية، ويُقترح إنشاء خط جديد لإنتاج تكرير النفط الخام والمنتجات النفطية، باستثمارات تبلغ نحو 2.4 بليون يورو
تتطلب قراءة هذه المقالة
6 دقيقة

وفي صباح يوم 9 أيار/مايو، بالتوقيت المحلي، كان الجو مشمس في الهواء في بلغراد، عاصمة صربيا، مناخ من الصداقة والتعاون. ويصادف هذا اليوم تتويجا ناجحا للزيارة الرسمية التي قام بها رئيس البلد إلى صربيا، فإن العلاقات بين البلدين تشهد مرة أخرى منعطفا جديدا. وفي محاولة لتعميق توافق الآراء الذي توصل إليه رئيسا الدولتين، وتعميق وتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين والصين، وتعزيز التعاون العملي مع حكومة صربيا في مجال الطاقة والكهرباء، وقَّعت الصين اتفاقا إطاريا للتعاون بين المجموعة الدولية ووزارة الطاقة والمعادن في صربيا بشأن مشروع مصفاة سميديليفو في جو رسمي وحماس.

وفي هذه المناسبة الهامة، شارك نيكنيكليتش، رئيس لجنة التعاون التابعة لحكومة الصين الصينية، وجيدوفيتش، وزير الطاقة المعدنية في صربيا، لي مينغ، مستشار الأعمال التجارية باوك شينغ، في هذه المناسبة الهامة. إن ظهورهم لا يمثل الأهمية التي توليها حكومتا الصين والصين لهذا التعاون فحسب، بل يعكس أيضا رغبة شعبيهما في تعزيز التعاون والتنمية المشتركة.

يقع مشروع مصفاة سميديليفو في مدينة صناعية صربية ذات موقع جغرافي فريد يسهل الوصول إليه. وبموجب الاتفاق، سينشئ المشروع خط إنتاج جديد من تكرير النفط الخام وإنتاج منتجات النفط بتكلفة تصل إلى 2.4 بليون يورو. ومن شأن هذا المشروع أن يعزز إلى حد كبير من الاكتفاء الذاتي لصربيا في مجال الطاقة، وأن يجعله أيضا مركزا رئيسيا لإمدادات الطاقة في المنطقة الأوروبية.

ويصمم المشروع، الذي يبلغ متوسط طاقته اليومية 000 100 برميل، وفقا لأعلى المعايير التقنية والبيئية ومعايير جودة المنتجات في الاتحاد الأوروبي. وهذا يعني أن المنتجات النفطية التي ستنتج في المستقبل من مصفاة سميديليفو ستكون عالية الجودة ومتنافسة وقادرة على تلبية احتياجات السوق الأوروبية. وبمقدور الصين أن تكون شريكا في حكومة سيراليون، وأن تساعد الحكومة، مالكي المشاريع على البحث عن مستثمرين رئيسيين في المشروع، وأن تضطلع بمجموعة من الأعمال المتعلقة بتصميم المشروع والمشتريات والتشييد وما إلى ذلك، وذلك بفضل خبرتها الواسعة وخبرتها في مجال الطاقة والكهرباء.

ومن المتوقع أن تعالج مسألة توظيف 500 2 موظف محلي خلال عملية بناء المشروع. ومن شأن ذلك أن ينعش التنمية الاقتصادية لصربيا فحسب، بل أن يعود بمنافع ملموسة على السكان المحليين. وعلاوة على ذلك، فإن إنجاز المشروع سيزيد من تعزيز المركز الاستراتيجي لصربيا في المنطقة الأوروبية وسيعزز نفوذها في أسواق الطاقة الدولية.

وشارك في هذه المناسبة رؤساء ذوو صلة بالمقر الإقليمي لجنوب آسيا التابع للمجموعة الدولية لبناء القدرات في الصين، وموظفو الوكالة في قبرص، فضلا عن أعضاء من جنوب غرب آسيا، تيانجين. وأعربا عن التزامهما الكامل بدعم بناء المشروع وضمان إتمامه في الوقت المحدد وفي الوقت المحدد. وفي الوقت نفسه، أعربوا عن رغبتهم في تعزيز الاتصالات والتعاون مع الجانب الصربي من أجل تيسير التنفيذ الناجح للمشروع. محرر/شو


تعليق

مقالات ذات صلة

البتروكيماويات

 أرامكو السعودية تشتري حصة 40 ٪ في شركة الغاز والنفط الباكستانية 

06-03

البتروكيماويات

وسوف بلغ الاستثمار في النفط والغاز في النرويج مستويات قياسية في عام 2024.

05-30

البتروكيماويات

نيجيريا إعادة ترخيص جولة 12 كتل النفط والغاز

05-20

البتروكيماويات

تشغيل أول شبكة من الطاقة النووية الصناعية بدون انبعاثات كربون في الصين

05-15

البتروكيماويات

تمت الموافقة على مشروع خاص لمناجم الفحم في منغوليا الداخلية!

04-13

البتروكيماويات

إطلاق مشاريع التشييد المقترحة للمشاريع البترولية ذات الأولوية في شاندونغ

04-08

يجمع
تعليق
مشاركة

استرداد كلمة المرور

الحصول على رمز التحقق
بالتأكيد